Social Media Icons

Visit Us On FacebookVisit Us On Google PlusVisit Us On TwitterVisit Us On Youtube

غرس 500 نبتة صنوبر في غبالة

اختار نشطاء البيئة حول العالم تاريخ 10/ 10/ 2010 السحري والمميز ليكون “اليوم العالمي لتغير المناخ”، فجرى خلاله 7200 تحرك بيئي في 188 بلداً من انحاء العالم تحث على انقاذ الكوكب وحمايته.بدورهم، اختار ابناء بلدة غبالة الكسروانية هذا التاريخ ليتجهوا الى حقولهم ويغرسوا فيها الاشجار، في لفتة منهم الى أرضهم المعطاء وبيئتهم الخضراء.ففي حرج التهمته الحرائق قبل اعوام، التقى اهالي البلدة، يتقدمهم رئيس البلدية نجيب زوين واعضاء المجلس، وناشطون بيئيون وعناصر من الجيش والدفاع المدني والصليب الأحمر وفوج كشاف البلدة، وغرسوا 500 نبتة صنوبر في بلدتهم . كما شهدوا على اطلاق حملة التشجير لسنة 2011 لجمعية “حماية الثروة الحرجية.” AFDC
>المبادرة كانت لبلدية غبالة التي وضعت القضايا البيئية في اولويات برنامجها الانمائي والاجتماعي الذي يتضمن في شقه البيئي نقاطاً عدة منها درس اعادة تدوير النفايات وانشاء مصنع للزجاج وتوزيع سلال مهملات مخصصة لفرز النفايات على البيوت وتحويل بعض اراضي البلدية مساحات خضراء ومتنزهات وتنفيذ مشروع ارض دير “مار نوهرا” التي منحها المونسنيور يوحنا الحصري هبة الى محمية بيئية.ودعمت “جمعية حماية الثروة الحرجية” هذه المبادرة وقدمت شتول الصنوبر، واشرف اعضاؤها وناشطوها على طريقة غرسها مع اعطاء ارشادات للمحافظة عليها. كذلك رعى هذا النشاط برنامج الامم المتحدة الانمائي ومكتب “الحد من مخاطر الكوارث الطبيعية” الذي حدد في تقريره أم التهديدات الطبيعية التي قد يتعرّض لها لبنان ومن ضمنها حرائقا الغابات

Comments are closed.